الصفحة الرئيسية > مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يصدر العدد رقم (15) من دورية "رؤى استراتيجية"

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يصدر العدد رقم (15) من دورية "رؤى استراتيجية"

أصدر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية العدد رقم (15) من دورية "رؤى استراتيجية"، وهي دورية علمية نصف سنوية محكّمة، تتناول مختلف القضايا والموضوعات السياسية والاقتصادية والقانونية والاجتماعية والإعلامية والأمنية وتطبيقات تقنية المعلومات، وتستهدف تسليط الضوء على القضايا الاستراتيجية التي تهم المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي والعالمي، وتشجيع حركة البحث العلمي في الجامعات الإماراتية والخليجية والعربية والعالمية، وإتاحة الفرصة للباحثين لنشر إنتاجهم العلمي، والإسهام بشكل جدي في إثراء حركة البحث العلمي، واستشراف القضايا المستقبلية المرتبطة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمنطقة العربية، وبقية دول العالم، وإطلاق طاقات الإبداع والتنافس العلمي بين الباحثين.

يتضمن العدد الجديد من دورية "رؤى استراتيجية" مجموعة من الدراسات المهمة والمتميزة، التي تناقش حزمة من القضايا التي تشغل بال المفكرين والباحثين، ومن بينها دراسة بعنوان "الجيوبوليتيك: رؤية للعالم أم إعادة رؤية العالم؟" تتناول إشكالية أساسية مفادها: هل لا تزال الجيوبوليتيك حيوية وضرورية في ظل مقولة نهاية الجغرافيا، ونهاية الدولة القومية؟ واجتهدت الدراسة لتأكيد أنه بالرغم من دعوات نهاية عصر الجغرافيا المادية والسياسات الواقعية نتيجة تحولات طبيعة النظام الدولي وفواعله؛ فإن الجيوبوليتيك، كعلم ومنهج، تملك الأدوات اللازمة لتفسير الممارسات الاستراتيجية في العلاقات الدولية.

كما استهدفت دراسة (التهرب الضريبي الدولي: أبعاد الظاهرة وسُبل التصدي لها.. دراسة في ظل مجهودات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية) تسليط الضوء على مواطن الضعف في التشريعات الضرائبية في الدول النامية تجاه التحديات الراهنة التي تطرحها الممارسات الضارة لشركات الاستثمار الأجنبي المباشر عبر العالم، وكيفية تفكيك بنى الخطط التي تستخدمها هذه الشركات للتهرب من الأداء الضريبي؛ لتطرح الدراسة في نهاية الأمر الإجراءات التي يمكن اتخاذها لمواجهة ظاهرة تآكل الأوعية الضريبية ونقل الأرباح، باعتبارها تطرح حلاً شاملاً ومتكاملاً للتصدي لظاهرة التهرب الضريبي الدولي.

وسعت دراسة "قراءة تحليلية في واقع الغاز الطبيعي وآفاقه ضمن خريطة الطاقة الدولية" إلى رصد أهم التطورات التي تشهدها خريطة الطاقة الدولية وتحليلها، وبيان موقع الغاز الطبيعي منها، وقد خلصت إلى أن للغاز الطبيعي مكانة مهمة جداً ضمن خريطة الطاقة الدولية، وأن الطلب على مصادر الطاقة الدولية عامة سيشهد ارتفاعاً مطرداً، كما أن مصادر الوقود الأحفوري ستبقى الخيار الرئيسي لإمدادات الطاقة العالمية خلال عقود مقبلة، وأن الطلب على الغاز الطبيعي يتجه نحو صدارة مختلف مصادر الطاقة الدولية ليتجاوز الفحم ويقارب النفط في آفاق عام 2040.

وبالإضافة إلى الدراسات، تضمن العدد مجموعة من مراجعات الكتب الحديثة التي أصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، من بينها كتاب "منهج الشيخ زايد في بناء دولة الاتحاد" الذي ألفه سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، رئيس تحرير مجلة "رؤى استراتيجية"، وكتاب "رؤية اقتصادية حكيمة في بلاد عربية: صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان واقتصاد بلاده نموذجاً" الذي ألفه الباحث الجزائري، عقبة بلخضر، وكتاب "محمد بن زايد والتعليم" الذي يتضمن أهم الأوراق البحثية التي ألقيت خلال ندوة «محمد بن زايد والتعليم» التي عُقدت في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وكتاب "أحداث غيَّرت التاريخ" الذي ألفه سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، وكتاب "المنطقة إلى أين: تحديات أسعار النفط" الذي يتضمن أهم الأوراق البحثية التي ألقيت خلال أعمال المؤتمر السنوي الثاني والعشرين لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، تحت عنوان: «المنطقة إلى أين: تحديات أسعار النفط»، وغيرها من الكتب.