الصفحة الرئيسية > تعاون علمي

اتفاق شراكة وتعاون مع "هيئة الإذاعة البريطانية"

أبرم "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" اتفاق شراكة وتعاون مع "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي) يتضمّن تنظيم الندوات والدورات والزيارات العلمية بين الجانبين، والتنسيق في مجال البحوث الإعلامية والاتصالية المشتركة، وتبادل المعلومات البحثية والاستراتيجية ذات العلاقة بعمل الجانبين. جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد رفيع المستوى من المركز إلى مقر "هيئة الإذاعة البريطانية" في العاصمة البريطانية لندن يوم 22 أكتوبر 2011.

وبهذه المناسبة أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" أن إبرام هذا الاتفاق يمثّل أهميّة حيوية في توسيع مجالات العمل الإعلامي والبحثي المشترك لكلا الجانبين في المستقبل، ولاسيما بعد أن فرضت وسائل الإعلام نفسها بقوة في عالم الاتصال المعاصر، وحوّلت العالم إلى قرية صغيرة من المعلومات، وبالتالي فإن "حاجتنا إلى عقد مثل هذه الاتفاقات مع المنظمات والهيئات الإعلامية الدولية، ينطلق أساساً من رؤية القيادة الرشيدة للدولة وحرصها على توجيه الرأي العام وتعبئته نحو توظيف الطاقات باتجاه التنمية وحقوق الإنسان وسيادة الأمن والاستقرار وتحقيق السلام، على الصعد المحلية والإقليمية والدولية وفق منظور إنساني من علاقات الاحترام المتبادل والحوار المتكافئ".

وأضاف سعادته إن من ضمن الخطط التي اعتمدها المركز، وسيسعى إلى تنفيذها في أوقاتها المحدّدة، توسيع خارطة التعاون والتنسيق الإعلامي والمعلوماتي؛ لتشمل أبرز مراكز البحوث ومحطات سوق الأخبار والمعلومات في بلدان العالم. وأشار سعادته إلى أن اتفاق الشراكة هذا يصبّ في الجهود الأساسية التي دأب المركز على تبنّيها منذ تأسيسه، من خلال إصداره عدداً كبيراً من البحوث المعمّقة النوعية وإجرائه الحوارات والحلقات العلميّة مع قادة سياسيين ورجال أعمال وقادة فكر ومؤسسات بحثية وإعلامية، وصولاً إلى تعميمها عبر وسائل الإعلام المحلية والدولية، في إطار من الدقة والموضوعية والاستقلالية.

وأعرب سعادته عن ترحيب "مركز الإمارات" بهذا الاتفاق، واستعداده لفتح جسور التعاون والتنسيق الإعلامي والبحثي مع أي منظمة خليجية أو عربية أو أجنبية لخدمة قضايا التنمية والأمن والسلم الإقليمي والدولي.