الصفحة الرئيسية > تعاون علمي

اتفاقية تعاون علمي مع "مجلس البحوث الوطني" في جمهورية كوريا الجنوبية

وقّع سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية"، في مقر المركز في أبوظبي اتفاقية تعاون علمي وبحثي مشترك مع الدكتور هان سيونج سو، رئيس "مجلس البحوث الوطني للعلوم الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية والمعاهد المرتبطة به" في جمهورية كوريا الجنوبية والبالغ عددها 23 معهداً بحثياً. وذلك انطلاقاً من الرغبة المشتركة في تعزيز التعاون العلمي بين الجانبين. وقد جرت مراسم توقيع الاتفاقية بمشاركة وفد كوري جنوبي رفيع المستوى وبحضور سفير جمهورية كوريا في الدولة.

واتفق الجانبان على تبادل الخبرات والمعلومات والزيارات، واستعرضا سبل تعزيز أطر التعاون في مجال إعداد البحوث والدراسات المشتركة، وتنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبهذه المناسبة أكّد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، أهمية تعميق أطر التعاون البحثي والعلمي بين مختلف المراكز البحثية في شتى بقاع العالم؛ وذلك سعياً إلى الارتقاء بمستوى البحث العلمي ونشر المعرفة وتبادل الأفكار والرؤى المختلفة بين الثقافات المتنوعة، لافتاً النظر إلى أن تعزيز الشراكات بين المؤسسات البحثية المختلفة يسهم في تطوير القدرات والإمكانات الذاتية لتلك المؤسسات من جهة، ويعمل على تحديث أطر العمل داخلها من جهة أخرى، ما يؤدي إلى تحقيق نتائج إيجابية وفوائد متبادلة للأطراف كافة وبالتالي رفع معدلات التنمية في المجتمع.

وأوضح سعادة الدكتور جمال سند السويدي أن الهدف من توقيع هذه الاتفاقية مع الجانب الكوري الجنوبي يكمن في إنشاء إطار عمل للتعاون بين الطرفين من خلال إطلاق مبادرات مشتركة وتعزيز القدرات البحثية في مجالات صنع السياسات وتبادل الخبرات والمعلومات والأبحاث الأكاديمية والكوادر البحثية والإدارية، إضافة إلى تشجيع التعاون بين الخبراء وتدريبهم في الجانبين.

ومن جهته أعرب هان سيونج سو، رئيس "مجلس البحوث الوطني للعلوم الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية والمعاهد المرتبطة به"، في جمهورية كوريا الجنوبية، عن شكره العميق وتقديره الشديد لسعادة الدكتور جمال سند السويدي لقبوله التعاون العلمي مع المؤسسات البحثية الكورية الجنوبية، وكذلك حرصه الدائم على تعزيز أواصر التعاون بين "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" ومراكز البحث والفكر في جمهورية كوريا الجنوبية، مبيّـناً أن ذلك يدلّ على عمق العلاقات بين أبوظبي وسيئول.

وتجدر الإشارة إلى أن معاهد البحوث المرتبطة بـ "مجلس البحوث الوطني للعلوم الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية" في جمهورية كوريا الجنوبية يبلغ عددها 23 معهداً وهي: "معهد سياسات العلوم والتكنولوجيا" و"معهد البحوث الكوري للمستوطنات البشرية" و"المعهد الكوري للسياسات الاقتصادية الدولية" و"المعهد الكوري للاقتصاد الصناعي والتجارة" و"المعهد الكوري لاقتصاد الطاقة" و"المعهد الكوري لتنمية مجتمع المعلومات" و"المعهد الكوري لتوحيد الكوريتين" و"المعهد الكوري للتنمية" و"المعهد الكوري للتنمية التعليمية" و"المعهد الكوري للمناهج والتقويم" و"المعهد الكوري للنقل" و"المعهد الكوري للعمالة" و"المعهد الكوري للتنمية الريفية" و"المعهد الكوري للبحوث التشريعية" و"معهد الصحة والشؤون الاجتماعية" و"المعهد الكوري لتنمية المرأة" و"المعهد الكوري للشؤون المالية العامة" و"معهد البحوث الكوري للتعليم المهني والتدريب" و"المعهد الوطني لسياسات الشباب" و"المعهد البحري الكوري" و"المعهد الكوري للإدارة العامة" و"المعهد الكوري لعلوم الجريمة" و"المعهد الكوري للبيئة".