حفل تخريج متدربي دبلوم البحث العلمي
     
pr2@ecssr.ae

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، يوم الثلاثاء الموافق العشرين من يونيو 2017، احتفالاً لتخريج الدفعة الخامسة عشرة من متدربي دبلوم البحث العلمي، وذلك ضمن برنامج التدريب الذي تنفذه إدارة التدريب والتطوير المستمر؛ حرصاً من المركز على رفع مستوى المهارات البحثية والعلمية والخبرات الإدارية والتدريبية وتنمية الموارد البشرية لدى موظفيه من المواطنين والمقيمين، إذ يتضمن البرنامج الدراسي لهذا الدبلوم مناهج علمية تعنى بدراسة المواد المقررة وفق الاختصاص المعني به.

وتتميز برامج الدبلومات التي تعدّ أحد إنجازات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بأنها تجمع بين الجانبين النظري والتطبيقي، بالإضافة إلى أنها تواكب أحدث المناهج المطبقة في المجالات التدريبية المذكورة، وعلى رأسها تقنيات التعليم والتدريب وأساليبهما، فضلاً عن أنها تعتمد منهجية تقوم على عدد من المكونات والأساليب التفاعلية وأهمها: المحاضرة، والتمارين العملية الفردية والجماعية، ودراسات الحالة، والمشروعات الصغيرة، والعصف الذهني، والنقاشات الجماعية، وطرق المحاكاة، وهي أساليب تستهدف تنمية الإبداع والابتكار والتميز لدى المتدربين.

وبهذه المناسبة، عبر سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في كلمة له خلال الحفل، عن خالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي جعل الإنسان دائماً محل عنايته واهتمامه، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، حفظه الله، على دعمه ورعايته المستمرة للمركز ونشاطاته، وعلى حرص سموه  الدائم على الارتقاء برأس المال البشري في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليكون نموذجاً فاعلاً ومنتجاً ومشرّفاً، وقادراً على تحمل المسؤولية والقيام بعمله على أكمل وجه، والإسهام في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها بلدنا الحبيب دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي خدمة  شعبنا الوفي لقيادته الرشيدة.

كما أكد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي حرصه الدائم على زيادة وعي وإدراك ومعارف ومهارات العاملين في المركز على اختلاف تخصصاتهم، بشكل دائم ومستمر، مشيراً إلى أن من شأن ذلك أن يعود بمردود إيجابي على مسيرة المركز وسعيه إلى تحقيق الأهداف المنوطة به، وعلى العاملين أنفسهم الذين سيكتسبون مهارات وخبرات تؤهلهم لمواكبة الخطوات السريعة والمتلاحقة التي يخطوها العالم في مجال المعرفة والبحث والتطوير، وشدد سعادته على أن التعلم والبحث عن المعرفة وصقل المهارات وتنمية الخبرات، أمور  ومطالب لا تتوقف عند حد أو سقف معين، ولا ينضب معينها، بل هي عمل متواصل، وفي حاجة دائمة إلى مواكبة المستجدات في مجال  المعرفة والبحث العلمي من حولنا، لنكون على الدوام قادرين على التفاعل معها بإيجابية وتحقيق الخير لوطننا العزيز دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهتهم، عبّر الخريجون في كلمتهم خلال الحفل، عن شكرهم العميق لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي على رعايته الكريمة لهذا الحفل، وعلى جهوده الدؤوبة في إدارة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وعلى اهتمامه الكبير ببرنامج التدريب في إطار حرص سعادته على صقل مهارات الموظفين وإكسابهم المزيد من الخبرات العملية، مؤكدينَ أنهم سيواصلُون العملَ في المركزِ بإخلاص وتفانٍ، ويقومون بكلِّ ما مِنْ شأنِهِ أنْ يحافظَ على مكانتِهِ التي وصلَ إليها.

وكان مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية قد أنشأ في بنيته إدارة التدريب والتطوير المستمر لمواكبة استراتيجية التمكين، التي أرسى دعائمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2005؛ بهدف تمكين المواطنين من عناصر القوة اللازمة ليصبحوا أكثر إسهاماً ومشاركة في مختلف مجريات الحياة الاجتماعية والسياسية والإنتاجية والمعرفية، حيث تلبي إدارة التدريب والتطوير المستمر الاحتياجات والمتطلبات الفعلية للمتدربين من داخل المركز وخارجه من خلال إعداد خطط عمل وبرامج تدريبية متميزة وباستخدام أحدث الطرق والوسائل التعليمية.

وتضمن برنامج التدريب في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية هذا العام دبلوم "دبلوم البحث العلمي"، الذي ينتظم فيه الموظف بدوام كامل لمدة ثماني ساعات يومياً ويخضع فيه لنظام التفرغ التام لمدة ثمانية أشهر، مقسمة إلى أربعة فصول تدريبية، يتعرف الطالب خلالها على طرق البحث العلمي في مجال العلوم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية.

 



 
سّجل تعليقك    استعرض التعليقات