معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017
     
books@ecssr.ac.ae

يشارك "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" في الدورة السابعة والعشرين لـ"معرض أبوظبي الدولي للكتاب" لعام 2017، الذي يقام خلال الفترة من السادس والعشرين من شهر إبريل الجاري إلى الثاني من شهر مايو المقبل، في "مركز أبوظبي الوطني للمعارض"، في العاصمة أبوظبي. وقد قام معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، خلال افتتاح المعرض أمس الأربعاء بزيارة الجناح الخاص بـ "المركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" في المعرض.

وتأتي مشاركة "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" في "معرض أبوظبي الدولي للكتاب" من منطلق إيمانه بأهمية الفعاليات الثقافية التي تشهدها مختلف إمارات الدولة، وإسهاماً منه في إنجاح هذه الاحتفالية الثقافية التي تقام سنوياً في العاصمة أبوظبي، وكي يكون المركز على تواصل مباشر ومستمر مع جمهور المثقفين والباحثين والقرّاء من زائري المعرض، وخاصة أن هذا المعرض يعدّ منصة ثقافية تجمع بين الكِتاب وقرائه، وتسهم في تعظيم قيمة القراءة، وتشجيع اقتناء الكتب، وتعزيز الحركة الثقافية في المجتمع الإماراتي. كما أن هذه المشاركة تندرج ضمن الهدف الرئيسي للمركز منذ إنشائه في مارس 1994، وهو خدمة المجتمع، والإسهام في نشر الوعي والثقافة والمعرفة، حيث يحرص المركز على عرض أحدث إصدارته العلمية التي تتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول "مجلس التعاون لدول الخليج العربية" بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة، وذلك من منطلق إدراكه أهميةَ التفاعل الإيجابي مع هذه القضايا المختلفة، وبناء قاعدة معرفية بشأنها، تساعد الباحثين والأكاديميين وتخدم مسيرة البحث العلمي.

ويشارك المركز في المعرض بمجموعة كبيرة من إصداراته، التي تتضمن العديد من الكتب المميزة، من بينها كتاب (بقـوة الاتحـاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد والدولة)، الطبعة الخامسة، الصادر بخمس لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية والكورية والإيطالية)، والذي يمثل رحلة استكشاف للمسيرة الفريدة للوالد المؤسس المغفور له – بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما يتمتع به من مهارات قيادية وسياسية وضعته في مصاف الزعماء العظام الذين نجحوا عبر التاريخ في بناء أممهم. ويعرض المركز كتاب (بصمات خالدة.. شخصيات صنعت التاريخ وأخرى غيّرت مستقبل أوطانها)، باللغتين العربية والإنجليزية، وهو من تأليف سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، والكتاب يتناول سيرة 22 شخصية عالمية بارزة لها بصماتها في بلادها والعالم، في مجالات السياسة والاقتصاد والتنمية والفكر والعلم وغير ذلك، ومثّلت مواقفها وإنجازاتها وإبداعاتها وعبقريتها وقوة إرادتها، مصدر إلهام لأجيال بعد أجيال، من خلال ما رسخته من قيم إيجابية، وما قدمته من دروس وعِبَر، في وضع أسس صلبة تساعد في مواجهة تحديات العصر وأزماته.

ويعرض المركز كذلك كتاب (السراب)، الفائز بـ "جائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2016 - فرع التنمية وبناء الدولة"، الصادر بسبع لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية والأوردية والألمانية والروسية والإسبانية)، وهو أيضاً من تأليف سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز. وقد حظي هذا الكتاب باهتمام محلي وإقليمي وعالمي واسع، ولاقى إشادة كبيرة من الباحثين والأكاديميين والأوساط الثقافية والفكرية منذ صدوره. ويتصدَّى الكتاب لقضية الجماعات الدينية السياسية، ويتمحور حول فكرة "السراب السياسي" الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه هذه الجماعات للشعوب العربية والإسلامية؛ وكيف تحاول استغلال الدين الإسلامي الحنيف؛ لتحقيق مصالح سياسية أو شخصية، داعياً إلى استعادة دور العقل والاجتهاد والتفكير والتدبُّر، واتباع الدين الحقيقي الذي يحث المسلمين على القيم الفاضلة.

ويشارك "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" في "معرض أبوظبي الدولي للكتاب" لعام 2017 بجناح سيتم فيه، بالإضافة إلى عرض وبيع إصدارات المركز، تسليط الضوء على نشاطاته وإنجازاته.

 



 
سّجل تعليقك    استعرض التعليقات